تواجدنا على وسائل التواصل الاجتماعي اصبح جزء من حياتنا اليومية ولكن هذا لا يعني انه لغى الخصوصية

من المثير للاهتمام أن نرى كيف يستخدم البعض هذه المنصات التي من خلالها اصبح بإمكاننا معرفة الكثير عنهم والحكم عليهم ورسم صورة افتراضية لهم في مخيلتنا ولكن هذا غير كافي لمعرفة اي شخص وليس منصفاً ابداً. قد نجمع الكثير من المعلومات من منشورات وسائل الاعلام الاجتماعية لشخص ما: اهتماماته، طريقة تفكيره ولكن هذا لن يعطيك صورة صحيحة وكاملة عنه

اتفق مع الكثيرين انه من السهل جداً الحكم على اي شخص من حسابه على تويتر وانستغرام وسناب شات ولكن يجب ان نعي ان الشخصية الافتراضية تختلف جداً عن الشخصية الحقيقية .. لنكن واقعيين نحن نعرف الكثير من الاشخاص منذ سنوات ولكن ليس لدينا فكرة  كاملة او صحيحة عنهم وعن شخصياتهم ولازلنا نحكم عليهم بطريقة خاطئه ونصححها مع مرور الوقت فكيف يصح ان نبني احكام عن اشخاص لا تربطنا بهم معرفة الا على وسائل التواصل الاجتماعي

Read more