وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخــذ الدنــــيا غلابـا – أحمد شوقي

من منا لا يتطلع للوصول للقمه و الوصول للتميز بكل مكان وبكل مجال فقط هي الطرق التي تجعلنا نختلف عن بعضنا في تحصيل النجاح  والوصول الى القمة والتميز .. هناك من يصل لها عن طريق الكذب والنفاق و هناك من يصل اليها وذلك بالصعود على أكتاف الغير وهناك من لايستطيع الوصول اليها

B1Ub7ulCYAAVEvvان الذين يصلون سريعا متسلقين أكتاف الآخرين فهم سرعان ما يسقطون وتلعبهم أقل الرياح هبوبا كما تتلاعب في أوراق الأشجار في فصل الخريف فيا أيها الصاعدون على أكتاف الآخرين، الكرة تدور وتدور وسوف تجد نفسك في الموقع نفسه، حينها فقط، يجوز أن تتذكر من ظلمته بالأمس جاء من هو أقسى قلباً منك ليظلمك، فيوم لك ويوم عليك.

 الدنيا دوارة  يا اخواني وخواتي وكما تدين تدان وكل من يزرع معروفا سيحصد معروفا ومهما ارتفعتم على انخفاض غيركم فان ارتفاعكم لن يدوم. فانتبهوا لمن له فضل عليكم ولا تجعلوا أكتاف الآخرين سلم لكم دون أي تقدير أو احترام .. إن الحياة تتطلب منا الجهد والتعب وبذل الغالي والنفيس من أجل أن نبلغ القمم ونعانق السحاب ولكن يجب أن نرتقي بطموحنا بالطرق السليمة وبالجد والاجتهاد  لا بالطرق الملتوية والتسلق على أكتاف الآخرين

رسالة الى كل من يتقن التسلق على اكتاف الاخرين متوقعا انها شطارة ومهاره تذكر بأن هناك ربا يحاسب ويعلم ماتخفي الانفس .. ضع الله امام عينيك دوما!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*