من لا يحترم ظروفي لا أحترم رغباته، لأن من لا يقدر ظروفك ويراعي أحوالك ويرى بعين واحده فلا داعي بان تشرح وتبرر له لانه قد أغلق عقله فلا يري الا مايراه ولا يسمع الا ما أراد سماعه وهذا الشخص يستحق ان اقول له بكل جوارحي “مستعدة ابيعك

الصديق، هُو من حينَ تضيق بك الدنيا تتجه إليه وأنت على ثقة أنه لن يخذلك.
 ليس صديقًا، من يعاتبك حين تنقطع يومًا عن حديثه. 
ليسَ صديقًا، من لا يقدّر ظروفك وحياتك.
 الصديق، هو روحك الثانية، هو مرآتك.


Read more