غرقت في بحر الأحزان طويلا و نسيت ان القناعة سر السعادة، نسياني لنفسي نساني سعادتي التي كانت تكمن في قناعتي.

حبي واهتمامي لمن حولي جعلني أمحور نفسي و حياتي حولهم لدرجة اني نسيت من أنا.

تلامس حنايا قلوبنا بعض الأحيان مشاعر مؤلمة لا نجد لها مبررا أو سببـا فنلجأ لهم (هؤلاء الذين احببناهم) فأصدق عباراتهم هي ” الله يعينك” ومواساة سريعة تجعلنا نشعر بمدى حمقتنا للجوئنا إليهم .. هل كثيرا أن يكونوا هم من يملؤنا تفائلا وسعادة؟ هل كثيرا ان يمحوروا يوما واحدا حولنا ليمنحونا القوة؟

Read more